روابط إعلانية

الرئيسية » الأخبار » المخترع المصري مصطفى الصاوي يروي تفاصيل قصة كفاحة منذ الصغر وحتي حصل علي الجنسية الاماراتية

المخترع المصري مصطفى الصاوي يروي تفاصيل قصة كفاحة منذ الصغر وحتي حصل علي الجنسية الاماراتية

قال المخترع المصري مصطفى الصاوي، الحاصل على الجنسية الإماراتية، عن تفاصيل اختراعه الذي منح الإمارات المركز الأول فى المعرض الثامن للاختراعات، وهو «السد الذكي» الذي يعتبر حلا لأهم مشكلتين تمر بهما مصر في الفترة الحالية وهما أزمة المياه، ومشكلة الطاقة الكهربائية.

وأضاف المخترع المصري فى تصريح لـ«فيتو»: «فكرتى تعتمد على إقامة أحد السدود في بحر مالح على مستوى واحد من البحر ينقسم إلى جزئين، الجزء الأول إقامة منحدر بحيث يكون السد على عمق داخلى من البحر بـ35 مترا ويتم تمرير المياه بانحدار لتدوير 7 توربينات التوربين الواحد قدرته 600 ميجا وات، وهناك طاقة أخرى وهى طاقة الرياح في البحر أقوى من الأرض بـ70%، مشيرا إلى أنه يستغل أطراف السد لوضع توربينات رياح».

وأضاف: «المياه التي تم استخدامها في التوربينات يتم استغلالها عن طريق سحبها في غرفة من خلال مجرى مائى ويتم عليها عملية تحلية للمياه بأقل تكلفة ممكنة والغرفة عبارة عن شرائح ألومنيوم في منتصفها أنبوب وبنك حفاز، يعمل كمضخة للمياه داخل الغرفة متصلة بخلايا حرارية ونسبة الأملاح بهذه المياه صالحة لاستصلاح الأراضي التي لا يتم استغلالها بمنطقة السلوم، ويتم استخدام بقية المياه عن طريق أنبوب موصل بالغرفة ببحيرة اصطناعية بالخارج تسمح بدخول المياه ولا يتم استرجاعها مرة أخرى».

وأوضح أن الاختراع يعالج مشكلة الوقود الحفرى، مؤكدا أنه مصدر للطاقة بلا سلبيات كما أن الاختراع يعمل على تحلية المياه بأقل تكلفة خاصة وأن منسوب المياه يقل سنويا بشكل كبير مقارنة بالمتوسط العالمى.