روابط إعلانية

الرئيسية » الأخبار » الدرجة 100% في حالة الطوارئ في بروكسل .. والسبب تهديدات ارهابية

الدرجة 100% في حالة الطوارئ في بروكسل .. والسبب تهديدات ارهابية

كل محطات قطار الأنفاق في العاصمة البلجيكية السبت أغلقت، حيث سيتم إلغاء عدد كبير من التجمعات والأحداث، كالمباريات والحفلات الفنية، بعدما رفعت السلطات إلى الدرجة القصوى مستوى الإنذار الإرهابي في بروكسل بسبب تهديد “وشيك”. وفي تركيا، أوقف بلجيكي من أصول مغربية للاشتباه في تورطه بهجمات باريس , هذا ورفعت بلجيكا مستوى الانذار الارهابي السبت الى اقصى درجة في مدينة بروكسل بسبب “خطر هجوم يشنه اشخاص مع اسلحة ومتفجرات” وفقا لرئيس الوزراء شارل ميشال.

واشار رئيس الحكومة في مؤتمر صحافي الى “خطر وقوع هجوم من قبل افراد مع اسلحة ومتفجرات في اماكن عدة من العاصمة” لتبرير رفع مستوى الانذار الى اربع درجات في منطقة بروكسل ومطار بروكسل وفيلفورد، بلدة فلمنكية تعتبر موئلا للشباب المتطرف. وترأس رئيس الوزراء شارل ميشيل صباح السبت اجتماعًا لمجلس الامن القومي. واكد وزير الخارجية ديدييه رينديرز عند وصوله الى الاجتماع “لدينا عناصر كافية لنقدر ان التهديد محدد ووشيك”

حضر الاجتماع، الذي بدأ حوالى الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش، وزراء الداخلية جان جامبون والعدل كون غينس والاقتصاد كريس بيترز. وقال جامبون عند وصوله ان “التهديد كاف للانتقال الى مستوى الانذار الرابع، وعلينا الآن اتخاذ اجراءات”. وسيعقد اجتماع لمجلس امن منطقة بروكسل صباح السبت لتأمين التنسيق بين مختلف الاجهزة والسلطات المختصة.وقال رئيس حكومة منطقة بروكسل رودي فيرفورت على صفحته الالكترونية ان “سلطات بروكسل دعيت الى تنسيق الاجراءات الادارية والامنية التي تقع في نطاق صلاحياتها، وخصوصًا العمل على ردع او منع التجمعات الكبيرة وغيرها، وكذلك قرار اغلاق شبكة قطار الانفاق”.

وقالت “هيئة التنسيق لتحليل التهديدات” التابعة لوزارة الداخلية في بيان انه “على ضوء تقويمنا الاخير (…) تقرر رفع مستوى الانذار الارهابي في منطقة بروكسل الى الدرجة الرابعة، ما يعني ان هناك تهديدا جديا جدا”. واضافت ان “مستوى الانذار في سائر انحاء البلاد يبقى عند الدرجة الثالثة”.واعلنت شركة النقل العامة على موقعها الالكتروني صباح السبت “بتوصية من مركز الازمة في الادارة العامة الفدرالية الداخلية ستبقى كل محطاتنا للمترو (…) مغلقة اليوم”، مؤكدة انه “اجراء احتياطي”. واضافت انه “سيتم تسيير الحافلات، لكن بعض عربات الترامواي ستتأثر بهذا الاجراء”، موضحة انها ستقرر “بالتشاور مع السلطات المختصة والشرطة في كل يوم ما اذا كان سيعاد فتح المحطات”.

تأتي هذه الاجراءات بعد ساعات على توجيه القضاء البلجيكي تهمة الارهاب الى شخص لم تكشف هويته، اوقف الخميس لارتباطه بالاعتداءات، التي اسفرت عن سقوط 130 قتيلا في باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر. وهو ثالث مشتبه فيه، توجه اليه التهمة في باريس في اطار التحقيقات في اعتداءات باريس.الى جانب الاجراءات المتعلقة بقطاع النقل، اوصى مركز الازمات السبت “السلطات الادارية في 19 دائرة (في منطقة بروكسل) العمل على الغاء الاحداث الكبرى على اراضيها” و”الغاء مباريات في كرة القدم” في عطلة نهاية الاسبوع. كما اوصى بالتوجه الى السكان لإبلاغهم “بتجنب الاماكن التي تضم تجمعات كبيرة من الاشخاص” و”تعزيز الاجراءات الامنية والعسكرية”.

واوضح مطار بروكسل، حيث تطبق الدرجة الثالثة من الانذار، ان “المسافرين يمكنهم ان يستقلوا الطائرات كالعادة (…) لكن التوقف في المنطقة المخصصة لايصال المسافرين محظورة، واي سيارة تترك هناك ستسحب فورا”. من جهتها الغت قاعة الحفلات “لانسيين بلجيك” في بروكسل يومًا للموسيقيين والموسيقى الابداعية كانت مقررة السبت.أمنيًا، ذكرت وكالة الانباء التركية دوغان السبت ان بلجيكيًا من اصل مغربي يشتبه في ارتباطه بالاعتداءات التي شنها جهاديون في الاسبوع الماضي في باريس وأسفرت عن سقوط 130 قتيلا، اوقف في جنوب شرق تركيا.

وقالت الوكالة ان احمد دهماني (26 عاما) متهم بانه شارك في عمليات استطلاع لاختيار مواقع الهجمات، موضحة انه كان يقيم في فندق فخم في منتجع انطاليا. واضافت انه اوقف بالقرب من انطاليا مع سوريين، كان يفترض ان يساعداه على عبور الحدود مع سوريا. وذكرت الوكالة نفسها ان محكمة في انطاليا وجّهت اتهامًا الى الرجال الثلاثة الذين لم يذكر تاريخ توقيفهم، وأودعتهم الحبس.