الرئيسية » الأخبار » الحقيقة الكاملة لحل حزب النور السلفي إلي 16/1/2016

الحقيقة الكاملة لحل حزب النور السلفي إلي 16/1/2016

قررت الدائرة الأولى أحزاب بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة رئيس مجلس الدولة، المستشار جمال ندا، اليوم السبت، تأجيل الطعن المقام من مدحت حبيب اسطفانوس، لحل حزب النور السلفي، لتأسيسه على أساس ديني، إلى جلسة 16 يناير المقبل، لورد تقرير هيئة المفوضين.وذكر الطعن الذى اختصم رئيس مجلس الوزراء بصفته، ورئيس لجنة شؤون الأحزاب، أن الدستور والقانون منع تأسيس الأحزاب على أساس ديني.

وأضاف أن حزب النور من الأحزاب الدينية التي لها أفكارها ومعتقداتها الدينية، والتي لم تتوافق مع شروط قيام الأحزاب.

قررت الدائرة الأولى أحزاب بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة رئيس مجلس الدولة، المستشار جمال ندا، اليوم السبت، تأجيل الطعن المقام من مدحت حبيب اسطفانوس، لحل حزب النور السلفي، لتأسيسه على أساس ديني، إلى جلسة 16 يناير المقبل، لورد تقرير هيئة المفوضين.

وذكر الطعن الذى اختصم رئيس مجلس الوزراء بصفته، ورئيس لجنة شؤون الأحزاب، أن الدستور والقانون منع تأسيس الأحزاب على أساس ديني.

وأضاف أن حزب النور من الأحزاب الدينية التي لها أفكارها ومعتقداتها الدينية، والتي لم تتوافق مع شروط قيام الأحزاب.

اترك رد