الرئيسية » الأخبار » “التقرير” صحيفة الراكوبة وقرائه فى الصحف السودانية ..آخر اخبار السودان اليوم من الجرائد السودانية 2/11/2015 المهدى يحث على الوساطة الأفريقية

“التقرير” صحيفة الراكوبة وقرائه فى الصحف السودانية ..آخر اخبار السودان اليوم من الجرائد السودانية 2/11/2015 المهدى يحث على الوساطة الأفريقية

الراكوبة  الان من جديد مازلنا نتابع  صحيفة الراكوبة وقرائه فى الصحف السودانية ..آخر اخبار السودان اليوم من الصحف السودانية 2/11/2015  المهدى يحث على الوساطة الأفريقية واخبار السودان اليوم من الصحف السودانية 1/11/2015 .. صحيفة الراكوبة وقرائه فى الصحف السودانية وأبدى رئيس حزب الأمة القومى “المعارض” بالسودان الصادق المهدى، استعداده للعودة إلى بلاده منتصف نوفمبر 2015 ، مشيرا إلى أنه سيترك تحديد الموعد النهائى لعودته إلى الخرطوم لقيادات حزبه وقوى “نداء السودان” و”إعلان باريس”، محذرا فى نفس الوقت من ضياع ما أسماها بالفرصة التاريخية أمام البلاد.

كما وجه المهدى من مقر إقامته بالقاهرة كلمة إلى الاحتفال الذى نظمه حزبه بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر السودانية مساء السبت وفقا لفضائية الشروق أكد فيها إنه سبق أن ربط عودته إلى البلاد بثلاث مناسبات تتمثل أولها فى عقد لقاء جامع بين قوى المعارضة، وهو ما تقرر عقده فى منتصف نوفمبر المقبل، والثانية هى حتمية الوجود فى الداخل لمؤتمر طرح نداء لاستنهاض الأمتين العربية والإسلامية، أما المناسبة الثالثة فهى عقد مؤتمر دولى تحت مظلة “نادى مدريد” لتناول قضايا اضطراب المنطقة، والدور الدولى فى تأجيج الأزمات، فضلا عن الدور الدولى المنشود فى احتوائها.

نتيجة-امتحانات-تعليم-كليات-مدارس-السودان

وفى اخبار السودان اليوم ،حثَّ المهدى، الوساطة الأفريقية لتوجيه الدعوة بموجب قرار مجلس السلم والأمن الأفريقى، لعقد اجتماع يضم ممثلى الطرفين من أهل السودان، وهما النظام وحلفاؤه وقوى المعارضة الجامعة واليوم ،عاد الرئيس السودانى عمر البشير إلى الخرطوم مساء اليوم “السبت” قادما من الهند ، عقب مشاركته فى القمة الإفريقية الهندية الثالثة ، بمشاركة عدد من الزعماء ورؤساء الحكومات الأفريقية التى انعقدت بنيودلهى فى الفترة ما بين 26 إلى 30 من أكتوبر 2015 وقال وزير الخارجية السودانى إبراهيم غندور، فى تصريحات صحفية بمطار الخرطوم عقب عودة الرئيس البشير ، إن القمة بدأت باجتماعات اللجان ، ثم وزراء الخارجية والقمة .. مبينا أن القمة أكدت عمق العلاقات الإفريقية الهندية وضرورة تطويرها بما يعود بالمنفعة للأطراف كافة .

وفى السياق ،أضاف أن البشير قدم خطاب السودان فى القمة حيث اشتملت على عدة محاور أهمها أزلية العلاقات مع الهند ، ومجالات التعاون الواسعة ، بالإضافة إلى أهمية إصلاح الأمم المتحدة ومجلس الأمن .

وفى ذات السياق ،أشار غندور إلى أن الرئيس البشير أجرى لقاءات مهمة على هامش القمة مع رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما ، تناولت العلاقات الثنائية وموضوع زيارة زوما إلى السودان أوائل العام المقبل ، بجانب مناقشة القضايا التى تخص الإقليم وتحقيق السلام فى جنوب السودان ، كما التقى البشير أيضا برئيس وزراء إثيوبيا هايلى مريام ديسالين ، وتناولا عددا من القضايا على المستوى الثنائى والإقليمى وملف جنوب السودان ، فضلا عن قضايا مياه النيل .

وقد وصف غندور الزيارة بأنها “ناجحة” وحققت أهدافها ، حيث اختتمت بلقاء جمع الرئيس البشير برئيس الوزراء الهندى تباحثا فيه حول العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها فى المجالات كافة ، مبينا أن الرئيس البشير قدم دعوة لرئيس الوزراء الهندى لزيارة الخرطوم وأكد وزير الخارجية السودانى أن الاستثمارات الهندية فى السودان كبيرة ، مشيرا إلى توقيع اتفاقية مشروع للكهرباء وعدد من العقودات فى المجالات المختلفة .. متوقعا أن تشهد الفترة المقبلة زيادة كبيرة فى الميزان التجارى بين البلدين والارتقاء بالعلاقات الثنائية .

من هنــــــــــــــا

اترك رد