روابط إعلانية

الرئيسية » الأخبار » لوكهيد مارتن في ورطة بعد اكتشاف اعطال في طائرات F-35 الامريكية الحدية

لوكهيد مارتن في ورطة بعد اكتشاف اعطال في طائرات F-35 الامريكية الحدية

قالت صحيفة واشنطن بوست أن مسئولا رفيعا فى البنتاجون حذر، فى مذكرة عاجلة، من أن نظام النجاة فى مقاتلات “F-35” المتطورة يحتاج إلى فحص دقيق قبل تدريب الطيارين على استخدام الطائرة الأحدث فى أسطول المقاتلات الأمريكية , وأشارت الصحيفة الأمريكية، فى تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى، السبت، إلى أن مسئولى البنتاجون اكتشفوا مشكلات بالطائرة، التى تنتجها شركة لوكهيد مارتن وتصنع محركاتها شركة “برات أند ويتنى”، تتعلق بنظام النجاة، تهدد حياة قائدها.

ففى إفادة لمسئولين دفاع رفيعو المستوى يشرفون على برنامج “إف-35” الذى يتكلف 400 مليار دولار، أعرب الجنرال مايكل جليمور، المختص باختبار أسلحة وزارة الدفاع الأمريكية، عن قلقه بشأن المضى قدما فى إجراء رحلات التدريب رغم عدم إختبار مقاعد النجاة بشكل كافى , لكن بحسب وثيقة داخلية حصلت صحيفة واشنطن بوست عليها، فإن تحذيرات الجنرال الأمريكى تم رفضها من قبل كبار مسئولى البنتاجون، الذى يضغطون للمضى فى البرنامج المثير للجدل.

و كشفت سلسلة من الإختبارات، التى أجريت مؤخرا، عن مشكلات خطيرة فى نظام النجاة بالمقاتلات تتعلق بظروف خطيرة خاصة للطيارين ذوى الأوزان الخفيفة، وهو ما أقر به البنتاجون، فى وقت سابق من الشهر الجارى , وبحسب الوثيقة التى حصلت عليها الصحيفة، والتى تتضمن تقييم داخلى لمخاطر المشكلات الخاصة بالمقاتلات الجديدة، فإن الطيارين ذوى الأوزان الخفيفة يواجهون خطر “عالى” وهذا الخطر يكون “جاد” فى حالة الأوزان المتوسطة. وكشف مسئولون عن أنه تم بالفعل منع الطيارين الذين تقل أوزانهم عن 136 رطل، أى ما يقل عن 70 كيلو، من استخدام الطائرة.

وتقول الصحيفة إن تلك النكسة الأخيرة لأغلى برنامج أسلحة فى تاريخ البنتاجون أثار القلق بين بعض أعضاء الكونجرس الذين تساءلوا عن سبب استمرار إكتشاف العيوب فى المقاتلة التى يجرى العمل على تطويرها منذ ما يقرب من 14 عاما , وأوضحت الصحيفة أن المخاطر تحدث لأنه قوة الدفع يمكن أن تكون هائلة لدرجة أن رأس الطيار ربما تتحرك فجأة للخلف أو الأمام مما يتسبب فى إصابتها. لكن المسئول التنفيذى للبرنامج، كريستوفر بوجدان، قال إن المسئولين توصلوا لحلول تتعدد بين تقليل وزن خوذة الطيار ووضع زرار على مقعد النجاة للطيارين ذوى الأوزان الخفيفة بالإضافة إلى داعم للرأس فى مظلة الهبوط.

وتتكلف الخوذة الخاصة بالطيار 400 ألف دولار ويمكن أن تساعد الطيار ليرى من خلالها، حيث تمنح الطيارين رؤية غير مسبوقة بزاوية 360 درجة. ويستخدم الطيارون من خلالها ست كاميرات مثبتة بالطائرة، لذلك عندما ينظرون فى اتجاه معين، يمكنهم أن يروا من خلال الكاميرا المقابلة , وشدد مسئول البنتاجون “أثق أن الأخطار الحالية سوف يتم حلها وسنكون قادرين على التغلب على المشكلات الحالية والمستقبلية”, لكن المشكلة الأخيرة، والتى تأتى كواحدة من قائمة مشكلات طويلة تتعلق بمقاتلات إف-35، هى جزئيا نتيجة لكيفية تصميم البرنامج الخاص بها، تقول الصحيفة. وتوضح أنه بدلا من تطوير طائرة جديدة وبيعها، فإن البنتاجون أصر على الطائرة بينما كانت لاتزال فى مرحلة التطوير، مما يعنى استمرار اكتشاف المشكلات وستكون هناك تكلفة لإصلاحها.