الرئيسية » الأخبار » عاجل الان اخر اخبار اليمن العاجلة , احداث اليمن اليوم الثلاثاء 13/10/2015 اين يختبيء المخلوع علي عبدالله صالح الان .. كشف مكان اختباء الرئيس اليمني السابق بالعاصمة اليمنية صنعاء حتي الان

عاجل الان اخر اخبار اليمن العاجلة , احداث اليمن اليوم الثلاثاء 13/10/2015 اين يختبيء المخلوع علي عبدالله صالح الان .. كشف مكان اختباء الرئيس اليمني السابق بالعاصمة اليمنية صنعاء حتي الان

ننشر اليكم الان على اكروس نيوز الان عاجل الان اخر اخبار اليمن العاجلة , احداث اليمن اليوم الثلاثاء 13/10/2015 اين يختبيء المخلوع علي عبدالله صالح الان .. كشف مكان اختباء الرئيس اليمني السابق بالعاصمة اليمنية صنعاء حتي الان .

ذلك حيث ننشر لكم متابعينا القراء اخبار اليمن العاجلة , عاجل اليمن , اخر اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 13/10/2015 ومكان اختباء الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح الذي ظهر مؤخرا وصرح انة سيطلب من الحوثيين الانسحاب بشرط وقف الحرب في اليمن حيث زعم المخلوع، علي عبدالله صالح، استعداده للتخلي عن المؤتمر الشعبي والالتزام بالقرار 2216 بشرط وقف الحرب ,ذلك حيث نتابع اخر اخبار اليمن العاجلة الان واين المكان الذي يختبيء فية الرئيس اليمني “المخلوع علي عبدالله صالح “الان حيث كشفت مصادر صحفية أن الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح يختبئ في نفق شيّده قبل عشر سنوات في منطقة النهدين، التي تحتضن القصر الرئاسي في العاصمة اليمنية صنعاء.

اخر اخبار اليمن العاجلة , احداث اليمن اليوم الثلاثاء 13/10/2015 اين يختبيء المخلوع علي عبدالله صالح الان .. كشف مكان اختباء الرئيس اليمني السابق بالعاصمة اليمنية صنعاء

وهناك معلومات تؤكد اختباء “صالح” في منطقة النهدين، التي تمتدّ من جامع الصالح إلى دار الرئاسة، وتضم أنفاقاً ومخابئ تحت الأرض كان يُشرف “صالح” بشكل شخصي على بنائها خلال السنوات العشر الماضية، مبينة أنه من المرجح أن يستخدمها “صالح” للاختباء، خصوصاً أنها مناطق آمنة تضم كتلاً خرسانية تحت الجبال الوعرة، وقامت بإنشائها دائرة الأشغال العسكرية تحت متابعة مباشرة من “صالح”، طيلة السنوات العشر الأخيرة من حكمه وأوضحت المصادر أن المخابئ مزودة بكل الاحتياجات اللازمة للسكن لعدة أشهر، إضافة إلى ممرات سرية يمكن مرور سيارات وشاحنات داخلها، مؤكدة أن “صالح” كان يستخدمها مقراً آمناً أثناء الانتفاضة الشعبية ضده عام 2011، مشيرة إلى أنه حرص على الاحتفاظ بكثير من المخابئ في جبال النهدين بعد رحيله عن السلطة، وإبقائها تحت إشرافه بشكل غير مباشر.

واستدلّت المصادر بالوجود غير الطبيعي لعشرات الجنود التابعين للحرس الخاص بـ”صالح”، في منطقة السبعين التي تضم جامع الصالح ودار الرئاسة، التي كانت أول المواقع التي سيطر عليها “صالح” في الضاحية الجنوبية أثناء حصار الرئيس عبد ربه منصور هادي في سبتمبر 2014 وتعدّ الضاحية الجنوبية للعاصمة صنعاء من المناطق الجبلية الوعرة، حيث تضم سلاسل جبلية تمتد إلى منطقة سنحان مسقط رأس “صالح”، ويوجد فيها معسكر قوات الاحتياط في منطقة السواد، وهو أكبر معسكرات الحرس الجمهوري الذي يقاتل إلى جانب الميليشيات الحوثية ضد الجيش الوطني وشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، إضافة إلى جبل “فج عطان” حيث توجد ألوية الصواريخ.

وفي تصريحات المخلوع صالح في حوار معه على قناة الميادين الفضائية ادعى أن دول التحالف العربي، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، “تسعى لفصل الشمال عن الجنوب”، تعهد المخلوع بعدم الترشح لرئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام، بشرط إيقاف الحرب التي تقودها السعودية لإعادة الشرعية في اليمن، قائلاً: “نحن مستعدون أن نطلب من “أنصار الله” الانسحاب من الحدود السعودية، ووقف إطلاق الصواريخ، بشرط وقف العدوان”.

اترك رد