الرئيسية » تعليم » تخصيص 5 في المئة من المقاعد للشهادات المعادلة أهم مطالب الطلاب المغتربين بالسعودية + فصل تنسيق الشهادة المعادلة العربية عن الأجنبية

تخصيص 5 في المئة من المقاعد للشهادات المعادلة أهم مطالب الطلاب المغتربين بالسعودية + فصل تنسيق الشهادة المعادلة العربية عن الأجنبية

ارسل عدد من طلاب الشهادة المعادلة رسائل لوزير التعليم العالى، مشيرين إلى أن مطالبهم مشروعة وعادلة.وأكد الطلاب، أنهم تفاجأوا بالواقع الذى أقل وصف له أنه “اللاواقعى”، على حد تعبيرهم، وهو أنهم لا يحق لهم أن يعاملوا كمواطنين مصريين لديهم الحق فى الدراسة فى الجامعات المصرية الحكومية، وعدم مساواتهم حتى بالوافدين.

ووجه الطلاب تساؤلهم لوزير التعليم العالى، “لماذا هذا الظلم البيّن؟ أيعاقبنا المسئولون على سعى آبائنا لتوفير لقمة العيش والحياة الكريمة؟”.

تخصيص 5% من المقاعد بالجامعات الحكومية للشهادات العربية

الطلاب عرضوا العديد من المطالب التى حرصوا على أن تصل إليه عبر “اليوم السابع”، كان أهمها تخصيص نسبة 5% من المقاعد فى الجامعات الحكومية المصرية للشهادات العربية.

فصل تنسيق الشهادة المعادلة العربية عن “الأجنبية”

كما تضمنت مطالب حاملى الشهادات المعادلة، ضرورة فصل تنسيق الشهادة المعادلة العربية عن الشهادة الأجنبية، أى أن من يحصل على شهادة معادلة من دولة عربية، لا تتم معاملته كمن يحصل عليها من دولة أجنبية أخرى مثل دول أوروبا أو آسيا على سبيل المثال.

كما طالبوا بضرورة زيادة عدد رغبات التنسيق للشهادات المعادلة لتكون 60 رغبة بدلا من 48 فى كراسة تسجيل الرغبات، مطالبين بضرورة أن يكون هناك شفافية تامة فى إعلان الأعداد المقبولة أمام الرأى العام.

عدم تطبيق التوزيع الإقليمى على الطلاب العائدين

كما تضمنت طلباتهم عدم تطبيق التوزيع الإقليمى على الطلاب العائدين وترك حرية اختيار المحافظة التى يرغبون فى الالتحاق بجامعتها، حيث إن أولياء أمورهم لا يقيمون معهم لظروف عملهم خارج مصر.

وكانت آخر هذه المطالب ضرورة الالتزام بظهور نتيجة الشهادات المعادلة مبكرا، وقبل بدء الدراسة بالجامعات المصرية بمدة 3 أسابيع على الأقل.

واختتم الطلاب مناشداتهم بقولهم: “فرض علينا الاغتراب مع ذوينا للبحث عن حياة كريمة ولم نختر هذه الغربة، تحملنا الكثير من متاعب الحياة، فكلنا يعلم أن تسعى للحصول على وظيفة خارج الوطن ليس بالأمر السهل مع الأخذ فى الاعتبار أن معظم المغتربين يحصلون على قوت يومهم بالكاد”.

اترك رد