الرئيسية » الأخبار » وكالة ناسا “بلوتو” الاصغر بين كواكب المجموعة الشمسية والابعد عن الارض وهذة المفاجاة

وكالة ناسا “بلوتو” الاصغر بين كواكب المجموعة الشمسية والابعد عن الارض وهذة المفاجاة

صور جديدة نشرتها “ناسا” الخميس، مع شرح معقد بعض الشيء، منها ملونة عن “بلوتو” لأول مرة، تشير بوضوح الى أن أشياء كثيرة في الكوكب الذي صورته المركبة ومسحت معظمه من ارتفاع 12500 كيلومتر، وكذلك سطح “شارون” أكبر أقماره الخمسة، تجعله شبيها بالأرض، فسماؤه زرقاء وفيه ثلوج ومياه متجمدة، مع جو ضبابي لامع بلونه الأزرق، بحسب صورة تنشرها “العربية.نت” مع ثانية تؤكد وجود الماء متجمدا في مناطق كثيرة فيه .. تابعونا

وكال ناسا “بلوتو” الاصغر بين كواكب المجموعة الشمسية والابعد عن الارض وهذة المفاجاة .

وأكثر ما أصاب علماء الوكالة بالدهشة التي عبر عنها الدكتور ستيرن، حين قال الثلاثاء الماضي في “جامعة ألبرتا” الكندية ان “بلوتو” وكواكبه الخمسة “هو عالم على قيد الحياة” في اشارة الى أنه نشط جيولوجيا ومناخيا، هو اللون الأحمر لثلوجه، بحسب ما قرأت “العربية.نت” مما نقلته الوكالات، اضافة أن المياه التي ظهرت في بعض مناطقه زرقاء في الصورة، هي في الحقيقة ثلج أحمر.

هذا اللون بالذات هو لغز يحاول علماء “ناسا” التوصل لحله، علما أن بعضهم يميل الى أن السبب قد يكون وجود عنصر في الكوكب يسمونه Tholin المتكون أصله عادة من اندماج كيميائي بين جزيئات اشعاعية دون الحمراء، أهمها بين المركبين الكيميائيين ميثان وايثان، وربما هو أصل تلوّن الماء بالأحمر حين يصبح ثلجا.

في “بلوتو” الأصغر بين كواكب المجموعة الشمسية والأبعد عن الأرض، مياه متجمدة، وسماؤه زرقاء كما سماء الأرض. أما ثلوجه فحيّر لونها العلماء، لأنه أحمر قاتم، وهذا هو “المدهش” الذي كتبت “العربية.نت” في تقرير آخر، أن أحد علماء “ناسا” الفضائية، وعد بأنها ستكشف عنه الخميس، وفق ما ذكر الدكتور ألان ستيرن، العالم في الوكالة الأميركية بالكواكب، وكبير المحققين بمهمة مركبة “نيو هورايزونز” التي قطعت 5 مليارات كيلومتر تقريبا لتصل في يوليو الماضي الى الكوكب بعد 9 سنوات.

اترك رد