روابط إعلانية

الرئيسية » رياضة » ما هي القنوات الناقلة لاذاعة موعد مباراة مصر والسنغال فى الإمارات 8/10/2015 أرسال وحقيقة الغاء المباراة

ما هي القنوات الناقلة لاذاعة موعد مباراة مصر والسنغال فى الإمارات 8/10/2015 أرسال وحقيقة الغاء المباراة

على جريدة اكروس نيوز الاخبارية الان ننشر لكم ما هي القنوات الناقلة لاذاعة موعد مباراة مصر والسنغال فى الإمارات 8/10/2015 أرسال وحقيقة الغاء المباراة .

وذلك حيث ينشر ويقدم موقع اكروس نيوز الاخبارى تغطية حصرية ومميزة لمباراة مصر والسنغال 8/10/2015 والتى تأتى فى اطار استعدادات المنتخب المصرى لمباراة نيجيريا فى التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية ,ويقدم موقع صوت مصر موعد مباراة مصر والسنغال 8/10/2015 كما يقدم القنوات الناقلة لمباراة مصر والسنغال فى الإمارات وكذلك استعدادات المنتخب المصرى للمباراة كما يكشف حقيقة الغاء مباراة مصر والسنغال وفقا للأنباء التى تتردد حاليا.وستقام مباراة مصر والسنغال 8/10/2015 فى دولة الإمارات على ملعب الشيخ زايد فى أبو ظبى.

 القنوات الناقلة لاذاعة موعد مباراة مصر والسنغال فى الإمارات 8/10/2015 أرسال وحقيقة الغاء المباراة

موعد مباراة مصر والسنغال 8/10/2015 سيكون السادسة مساء بتوقيت القاهرة أما القنوات الناقلة لمباراة مصر والسنغال فهى قناة أبو ظبى الرياضية وقناة العاصمة الفضائية اضافة الى قناة النيل للرياضة ,وتأتي المباراة ضمن استعدادات منتخب مصر لمواجهة الفائز من تشاد وسييراليون الشهر المقبل ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 فى روسيا ,وأما منتخب السنغال الأولمبي فيستعد لخوض النهائيات الأفريقية المؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو 2016 والتي يستضيفها في بلاده فى شهر ديسمبر المقبل.

وفيما يتعلق بآخر أخبار مباراة مصر والسنغال فقد ترددت أنباء قوية داخل معسكر المنتخب الوطنى الأول بالإمارات حول الغاء مباراة الغد أمام السنغال والمقرر اقامتها باستاد نادى الجزيرة حيث شهدت الساعات الأخيرة رفض كوبر المدير الفنى خوض المباراة بسبب تأكده من غياب اللاعبين الكبار بالمنتخب السنغالى عنها، ووصول المنتخب الأوليمبى السنغالى إلى الإمارات ,وتدور حاليا مشاورات بين أعضاء الجبلاية والجهاز الفنى للمنتخب لإلغاء المباراة، منعا لمزيد من الهجوم على الجبلاية والجهاز الفنى للمنتخب إذا لعب المباراة ,ذلك وكانت انتقادات لاذعة تم توجيهها لاتحاد الكرة أمس بعد تسرب أنباء عن عدم حضور لاعبى السنغال الكبار وحضور المنتخب الألمبى فقط رغم أن الاتفاق المعلن حول المباراة كان بين المنتخب الأول المصرى والمنتخب الأول السنغالى.